Hackers and Crackers

Hackers and Crackers

 كثيراً ما نسمع عن مصطلحات تكاد تكون غريبة بعض الشيء لكنها أصبحت متداولة جداً بسبب استخدام التكنولوجيا بشكل يومي، بالإضافة إلى كونها أصبحت مكون أساسي في حياتنا مثل مصطلحي المتسللين Hackers والمخترقين Crackers، واللذان غالباً ما نخلط بينهما ولا ندرك المعنى الحقيقي لهما، لكن في الحقيقة لكلٍ منهما استخدام وأنواع مختلفة لكن جميعها تندرج تحت مسمى القرصنة التي لها أنواع هي الأخرى أيضاً.

بدايةً علينا الاتفاق أن جميع تلك المصطلحات تصنف حسب نوايا من يقوم بالقرصنة، بمعنى أنه يجب أن نأخذ بعين الاعتبار الأسباب والنتائج والأهداف التي دفعت الشخص للقيام بالقرصنة ولا ننسى أهم شيء وهو الإذن من مالك الجهة التي تم اختراقها إن صح التعبير. فالقرصنة عموماً هي العمل على تقنية معينة من أجل الوصول إلى أنظمة غير مصرح بها وغالباً ما تكون بطريقة غير قانونية، والشخص الذي يقوم بها يجب أن يمتلك مهارات في الحاسوب والشبكات وأمن المعلومات ويختلف مستوى هذه المهارات بحسب الوظيفة أو المهمة المراد عملها.

إن المخترق Cracker باختصار هو من يقوم بكسر الأنظمة الحاسوبية وانتهاكها من خلال الحصول على دخول غير مصرح به إلى الشبكات ودائماً ما تكون بشكل غير قانوني. يكون الاختراق نقمة في العديد من الحالات لكن في بعض الحالات الأخرى يكون نعمة بالنسبة لمجموعة معينة من الناس الذين لا يمتون للجهة المالكة بصلة مثل شعوب بعض البلدان المحظور منها العديد من المواقع والأنظمة، فهنا يكون الاختراق شي مفيد فقط بالنسبة لهم! فيما عدا ذلك فهو عمل لا أخلاقي وغير قانوني مئة بالمئة. لكن لا تحتاج هذه العملية إلى خبرة واسعة في الأنظمة والشبكات والبرمجة لأنهم يستخدمون برامج المتسللين ولا ينشؤون برامج جديدة خاصة بهم.

أمّا المتسلل Hacker هو من لديه خبرة واسعة جداً في مجال الحاسوب وأنظمة التشغيل والتشفير والبرمجة أيضاً حيث يتوجب عليه فهم آلية عمل المواقع والشبكات، ويكون الغرض الأساسي من التسلل هو الكشف عن نقاط الضعف والثغرات في النظام أو الشبكة وهنا وجب تصنيف المتسللين حسب النية كي نفهم مقاصدهم بشكل دقيق حيث يقسمون إلى:

  • قراصنة القبعة البيضاء White-Hat Hacker أو القراصنة الأخلاقيين Ethical Hackers وهم غالباً ما يتعلمون القرصنة من الدورات التدريبية وهم جيدون لتأمينهم البيانات والمواقع الإلكترونية، حيث يأخذون الإذن من مالكي النظام ويستخدمون تقنيات قرصنة مماثلة للتي يستخدمها قراصنة القبعة السوداء لكن بطريقة قانونية، فهم يبحثون عن الثغرات في النظام ويخترقونها لكن من أجل معالجتها وسدّها، لذلك هم جيدون.

  • قراصنة القبعة السوداء Black-Hat Hackers هم اللذين يدخلون إلى النظام دون الحصول على إذن المالك، حيث يستخدمون نقاط الضعف كنقاط دخول وبذلك يقومون باختراق الأنظمة بشكل غير قانوني لأنهم يستخدمون مهاراتهم في خداع الناس وإيذائهم وذلك ببيع البيانات الشخصية لكسب الأموال أو لصالح جهة معينة، فهم يقومون بهجمات مختلفة ويكتبون برامج ضارة ويضرون بأمان النظام.

  • قراصنة القبعة الرمادية Gray- Hat Hackers هؤلاء مزيج من قراصنة القبعة البيضاء والسوداء معاً، يقوم هذا النوع من المتسللين بإيجاد الثغرات في الأنظمة دون إذن أصحابها، لكن ليس لديهم أي نوايا خبيثة، ومع ذلك لا يزال هذا النوع من القرصنة يعتبر غير قانوني، لكنهم لا يشاركون المعلومات مع قراصنة القبعة السوداء، حيث  يعثرون على المشكلات ويبلغون عنها، ويطلبون أحيانًا مبلغًا صغيرًا من المال لإصلاحها،  لكن بعض المنظمات تتجاهل قراصنة القبعة الرمادية لأن المتسلل غير ملزم بسياسات القرصنة الأخلاقية، بالإضافة إلى أن هذا النوع من المتسللين لا يعرّض أي شخص للخطر.

كما توجد أيضاً أنواع عديدة للمخترقين Crackers التي تختلف بإختلاف الأغراض والنوايا كما في المتسللين Hackers، وتتطور الأنظمة تطور كبير يرافقه تطور في طرق القرصنة ويعمل الناس الجيدون من قراصنة القبعة البيضاء لحل مثل هذه المشاكل والحفاظ على الأمن المعلوماتي.

ما هي ردة فعلك؟

like
1
dislike
0
love
8
funny
0
angry
0
sad
0
wow
0