موعد القطاف

موعد القطاف

مضى موسم البذار ، وحان موعد القطاف ، ولي هنا كلمة أودّ أن يقرأها كل أب وأم  .. 

 اقترب موعد النتائج .. وأدرك أن بعضكم قادم على مشاعر مدهشة .. أو غير متوقعة .. أو ربما فعلاً تكون مشاعر فرح ممزوجة بكثير من الحب والفخر  ..

 ربما تمر عليكم هذا المشاعر والانفعالات لأول مرة ..  هذه المحطة الأولى التي ترون فيها حصاد اثني عشر عاماً .. سيُعاد أمام أعينكم بعد صدور النتائج كل هذا الشريط الزمني بدقائق .. من اللحظة الأولى التي مسكت بها بيده ووضعت خطوته الأولى في طريق العلم .. إلى تهجئة الحروف .. ثم  الانتقال من مرحلة إلى مرحلة .. وصولاً إلى فترة الانقطاع .. وأيام الامتحانات .. ثم  هذه اللحظة المنتظرة وأنتم تحاولون أن تلمحوا خيالاتهم تتألق بآفاق النجاح ! ..

لكن أرجوكم اكملوا المعروف وابقوا داعمين لهم في  هذه المحطة .. هم أيضاً يمرون بها للمرة الأولى .. تكفيهم رهبة الموقف !

اشرحوا لهم أنه لا يمكن لنتيجة امتحان أن تحكم على مستقبلهم .. لا يمكن لبضع درجات أن تلقبهم بالنجاح أو الفشل  !.

قولوا لهم أن أحلامهم وأهدافهم ليست مقيدة بنتيجة امتحان ، ستبقى ممكنة  ، إذا أصرّوا  على تحقيقها ! .
  
طمئنوهم أنكم لا تريدون تحجيمهم بطبيب .. ولا مهندس ولا أديب ولا صحفي .. المهم أن يتفوقوا وينجحوا في أي مجال سيضعون خطواتهم التالية به .. وأنكم ستبقون معهم وفخورون بهم لأنهم حاولوا  و لم يأثروا الانسحاب !.

#مديرة_البوابة_التعليمية

ما هي ردة فعلك؟

like
2265
dislike
0
love
1182
funny
0
angry
0
sad
0
wow
1