بدأ العد التنازلي ...

بدأ العد التنازلي ...

بدأ العد التنازلي .. ومستوى الطاقة منخفض ...!!

( يجب أن أتجاوز ذاتي وأفعل مالا أطيق حتى أصل إلى المعدل الذي أطمح له )
(سأصل الليل مع النهار ، أربع ساعات نوم كافية لأستعيد نشاطي ) 
(لن أترك فقرة ولا سطر في الكتاب ، سأحفظ حتى ماكتب في الحواشي وعلى الهوامش )
(تيقنت مؤخراً أن تطبيقات التواصل الاجتماعي تهدر كثيراً من وقتي .. ساعة في آخر النهار كافية لأتواصل مع أصدقائي ) 
(هذا البرنامج ملائم جداً ويناسب جدول أوقاتي ومواعيد نومي سألتزم به حتماً ) 
( لست بحاجة إلى أوراق إضافية أو أوراق عمل وجلسات امتحانية ، الكتاب يكفي) 

أعرف أنك دخلت شهر الانقطاع بهذه العبارات .. وبذلك الحماس العالي والطاقة المفعمة .. لكنك اليوم في المستوى المنخفض من تلك الطاقة ! 
نعم .. ماعدت قادراً على تجاوز ذاتك، ساعات النوم غلبت ساعات الدراسة ، والأوراق الإضافية والجلسات المكثفة حلّت محل الكتاب وحواشيه !
اتباع البرنامج صار مستحيلاً جداً مع كل التراكمات والرتوشات المتروكة .. !
نعم النتيجة ليست كما كنت ترجو .. بدأ العد التنازلي .. واقترب الوقت النهائي للسباق ، ولكن لاتقلق ! 

هذه الأوقات النهائية بإمكانها أن تقلب الكفّة .. كلنا نعرف أن الدقائق الأخيرة هي التي تخلق الفوز .. و تستطيع بخطة ذكية أن تعدل النتائج لصالحك .. ! 

ستسألني كيف ستقلب النتائج ولم يعد في الوقت متسع .. ؟ 
سأقول لك: اجلس لدقائق مع نفسك .. قيّم نقاط الضعف ونقاط القوة لديك .. أعد ترتيب أولويات موادك المتبقية .. عدّل خطتك .. وذكر نفسك بطموحاتك العالية التي كنت تحلم بها في بداية العام .. لا تدّخر أي وقت وأي جهد .. لا تقول سأترك هذه الفقرة للفترة الأخيرة .. أنت اليوم في (الفترة الأخيرة) التي رميت فيها كل تسويفاتك طوال العام ! .

بدأ العد التنازلي .. لكن لا زال الأمر في قبضة يدك .. أعد شحن طاقاتك .. الأمر يستحق أن توجّه إليه كل تركيزك وطاقاتك .. تفوقك سيكون دافعاً كبيراً لك لتتابع المراحل الدراسية التالية بثقة كبيرة وحماس أعلى ، في حال كنت طالباً في المرحلة الإعدادية ( التاسع). 
و إن كنت طالباً في المرحلة الثانوية ( البكالوريا ) فأنت أدرى بجدّية الأمر .. وتعلم أنك واقف على مفترق طريقين ، إما أيام جهد وتعب ومن ثم أعوام رضا وإنجاز وفلاح* ..
وإما أيام راحة ورخاء ومن ثم أيام ندم ولوم وعتاب ، فاختر لنفسك .. !

وفي كلا الحالتين لا تنسى أن لحظة الانتصار وتحقيق الحلم ، تنسيك مرارة كل الجهد والسهر والتعب والمحاولات ..!

#مديرة_البوابة_التعليمية

ما هي ردة فعلك؟

like
2601
dislike
0
love
1638
funny
0
angry
0
sad
0
wow
1