الإصرار إجراء وقائيّ

الإصرار إجراء وقائيّ

لطلاب الثانوية العامة: 
الإصرار إجراء وقائيّ :

هناك أمورٌ تمرّ علينا .. تختبر عزائمنا ، صبرنا وإصرارنا ..  تفيض علينا بالتحديات وتبعث في النفس شكوكاً متضاربة ..
فننفعل بها .. و يرتج لها كياننا .. فنأرق و نشرد أو نقاوم !
هو قضاء فُرِض علينا ، لا حيلة لنا في ردّه ، لكننا بأيدينا إما أن نواصل نسج الحلم، أو نفلت السنارة ويضيع المجهود !
لذا، رسالتي اليوم لطلاب الشهادات الإعدادية والثانوية :
أنتم على مشارف تحقيق الحلم الذي صاحب طفولتكم وكبر معكم حتى وصلتم إلى هذه اللحظة ، لا تتخلوا عنه، تشبثوا به !
لاتغيّبوه عنكم ،  ابقوه راسخاً في أذهانكم، ملتحماً مع أرواحكم فإنكم لن تقدروا أن تحركوا ساكنا لولاه ! 
خذوا بالإجراءات الوقائية اللازمة ومن ثم لا داعي للخوف ، الخوف مضيعة للجهد وإتلاف للوقت وإفساد للتركيز ، لذا اطمئنوا وتابعوا بهدوء وثقة ..
فرق شاسع بين من يجعل من الظروف حجته ويعلّق تهاونه وتراخيه عليه، وبين من يتحايل بتفكيره و عزيمته على واقعه ويجعله فرصة للتدارك والترميم  ..
لماذا لا ننظر إلى هذا الانقطاع الدراسي على أنه فرصة لنرتب أوراقنا و ونعيد توازننا ؟
نحن في هذه الفترة نحتاج عقلاً واعياً .. وفكراً سليماً .. وذهناً صافيا ، نريدها كاملة وهي بكامل حيويتها وفاعليتها حتى نعبر من اليأس العقيم إلى غدٍ مشرق منير ..
الأيام الآتية لا تحمل في جوانحها أي خفقة تؤمل بخير،  أنتم أمل مستقبل هذا المجتمع، وكل الرسائل موجهة إليكم ، و على نواصيكم نعقد الأحلام  والآمال..
لايتطلب الأمر إنجازاً خارق ، ولا مشاريع عظيمة، بإمكان فكر رشيد من واحد منكم أو همة عالية أو قلم واعي ، أن يحدث فرقاً !.
اجتهدوا .. هي أيام قليلة، ومن ثم نسمع أخباركم غنوة يشدوها الزمان : (هؤلاء الذين ضحوا بأوقاتهم وأعمارهم في سبيل مجدٍ راقٍ ..كان في أيامهم محن و مصاعب لكنهم  عبروا ..وخرجوا من بين الركام يحملون بأيديهم لنا فجر الخلاص) .
#ولاتنسوا أنّ البوابة التعليمية أتاحت لكم كافة خدماتها مجانية، وسخرت جهودها وكوادرها لدعمكم، ووفرت لكم طرق تفاعلية عديدة للتعليم، أهمها (التعليم الالكتروني) 

#مديرة_البوابة_التعليمية

ما هي ردة فعلك؟

like
2352
dislike
0
love
1988
funny
0
angry
0
sad
0
wow
9