أنواع المعارف ووظائف العلم

أنواع المعارف ووظائف العلم
 نشـأت المعرفة وظهرت مع ظهور الإنسان وقد حاول البحث عن تفسيرات للظواهر للتخلص من مخاوفه ولتكيفه مع الحياة ترافق ذلك مع المرور بمعارف إنسانية عديدة وصولاً للمعرفة العلمية (مرحلة استخدام العلم ومناهجه).
أولاً: المعرفة: ما هي المعرفة
- هي مفهوم شامل وعام بكل ما يحيط بالإنسان من أحكام وتصورات ومفاهيم ومعتقدات في مختلف مجالات النشاط الإنساني.
المعرفة وهي تعني الرصيد الهائل من المعارف والعلوم والمعلومات التي اكتسبها الإنسان خلال مسيرته الطويلة بحواسه وفكره وعقله في حقبة زمنية معينة.
باختصار إن المعرفة تشمل مجموع المعارف الروحية الاقتصادية السياسية الثقافية والعلمية.
- وبمعنى آخر يمكن القول أن المعرفة شاملة وعامة تتضمن مختلف الجوانب الإنسانية وفي شتى المجالات والتخصصات، لكن إن استطاع الإنسان في مجال معين وتخصص دقيق أن يحدد ذلك المجال المعرفي بدقة ويقوم بالتجارب العلمية، ويصل إلى نتائج دقيقة فيما يتعلق بذلك الجانب المعرفي فإنه في هذه الحالة تصبح تلك المعرفة علماً قاتماً بكل معنى الكلمة.
 
أشكال المعرفة:
- المعرفة الحسية:
  تعتبر من أقدم أنواع المعرفة، تعتمد بشكل  أساس على الحواس والتجربة، وعلى ملاحظة الظواهر ملاحظة بسيطة، غير مقصودة، تقف عند مستوى الادارك الحسي، دون أن تتجه إلى إيجاد المسببات أو بناء الصلات، ولا تسعى إلى ادراك العلاقات القائمة بين الظواهر.
- المعرفة الفلسفية:
قد تكون المعرفة تأملية فلسفية: هذه المعرفة تبحث في الموضوعات المعقدة مثل البحث في الطبيعة...
- المعرفة العلمية:
وتعني الوصول للعلم 
والعلم هو نوع من المعرفة أو المعارف المنسقة التي تتسم بالوحدة والتكامل.
العلم يعتمد على مبادىء تميزه عن باقي أنواع المعارف الأخرى.
بتعبير آخر فإن العلم هو: المعرفة المنسقة التي يتم الوصول إليها باتباع قواعد المنهج العلمي الصحيح مصاغة في قوانين عامة للظواهر.
- المعرفة أشمل وأوسع من العلم، إذ يبقى العلم يقوم على دراسة وتحليل الظواهر، وهو جزء من المعرفة.

ما هي ردة فعلك؟

like
2164
dislike
1
love
1815
funny
0
angry
1
sad
0
wow
7